أخبار
عقد لقاء ا الزعماء المسلمون الروس مع البطريرك كيريل في قازان

22 يوليو/تموز عام 2021

التقى الزعماء المسلمون الروس مع بطريرك موسكو وسائر روسيا كيريل في القصر الحكومي للكرملين في كدينة قازان الروسية 22 يوليو/تموز العام الجاري. وشارك في اللقاء رئيس الإدارة الدينية لمسلمي جمهورية تتارستان المفتي كامل حضرة ساميغولين ورئيس الإدارة الدينية المركزية لمسلمي روسيا المفتي الأعلى شيخ الإسلام طلغات تاج الدين ورئيس الجمعية الدينية لمسلمي روسيا المفتي ألبير حضرة كرغانوف.

ونيابة عن الكنيسة الأرثوذكسية الروسية حضر هذا اللقاء مطران قازان وتتارستان كيريل ورئيس قسم العلاقات الكنسية مع المجتمع ووسائل الإعلام ومدير المكتب الصحفي لبطريرك موسكو وسائر روسيا فلاديمير ليغويدا.

الجمعية الدينية لمسلمي روسيا ستجري مراقبة مستقلة في الوضع حول كراهية الأجانب ومستوى المزاج القومي في المجتمع الروسي

6 يوليو/تموز عام 2021

يُعتبر موضوع حماية القيم الروحية والأخلاقية الروسية التقليدية ومكافحة التطرف في الإنترنت جزءًا مهمًا من الاستراتيجية الجديدة للأمن القومي لروسيا الاتحادية التي تبناها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.و في هذا الصدد ، أعلن رئيس الجمعية الدينية لمسلمي روسيا ، ألبير حضرة كرغانوف ، أن منظمته ستجري مراقبة مستقلة في الوضع حول كراهية الأجانب ومستوى المزاج القومي في المجتمع الروسي.

وأكد المفتي قائلاً: "اليوم نشهد الاتجاهات الخطيرة لتآكل القيم التقليدية في العالم ، ولهذا الغرض يعمل المتطرفون بنشاط على إثارة التناقضات بين الأعراق والأديان ، وخاصة في أوساط الشباب ، وعلى الرغم من أن الوضع في العلاقات بين ألاديان في روسيا مستقر بشكل عام ، فمن المهم إدراك الوضع الحقيقي وتقديم الااستجاب الفوري لأي ظواهر تمييز على الأساس الديني أو العرقي والمحاولات لإشراك الشباب في أنشطة مدمرة. ولذلك ، سنجري مراقبة مستقلة في الوضع حول كراهية الأجانب ومستوى المزاج القومي في المجتمع الروسي.

وأضاف ألبير حضرة أن المنظمات الدينية الإسلامية تعوّل على المزيد من التعاون مع السلطات الروسية في مجال ترويج المحتوى الديني الصحيح في الإنترنت فيما يتعلق باعتماد استراتيجية جديدة للأمن القومي ، والتي تشير بشكل منفصل إلى مهمة تأييد الدولة للمنظمات الدينية والطوائف التقليدية ودورها في مواجهة التطرف و الإرهاب.

وقّع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على استراتيجية جديدة للمن القومي لروسيا الاتحادية ونُشر المرسوم المقابل في 3 يوليو/تموز العام الجاري.

وتنص الوثيقة على أن تنفيذها يساهم في "إنقاذ الشعب الروسي وتنمية القدرة البشرية وتحسين مستوى حياة ورفاهية المواطنين وتعزيز القدرة الدفاعية للبلاد ووحدة وتماسك المجتمع الروسي وتحقيق أهداف التنمية الوطنية بالإضافة إلى زيادة القدرة التنافسية والمكانة الدولية لروسيا الاتحادية ".

الجمعية الدينية لمسلمي روسيا تعزز التعاون مع جمهورية طاجيكستان

2 يوليو/تموز عام 2021 

التقى النائب الأول لرئيس الجمعية الدينية لمسلمي روسيا المفتي تاغير حضرة ساماتوف ورئيس الإدارة الدينية لمسلمي منطقة سفيردلوفسك المفتي عبد القدوس أشارين مع القنصل العام لجمهورية طاجيكستان السيد ظفار سيدزودة. 

واتفق الطرفان على إقامة وتطوير التعاون لتحسين مستوى الثقافة السياسية والقانونية لمسلمي مدينة يوغرا الروسية من بين مواطني جمهورية طاجيكستان ، لتثقيفهم بروح التسامح الديني والثقافي، وذلك من أجل عدم انتشار الأيديولوجيات والممارسات المتطرفة. 

 وعقد الاجتماع في أجواء الصداقة والتفاهم المتبادل ، حيث تبادل الطرفان وجهات نظرهما في مشاكل معيمة والمقتراحات القيمة. 

وفي خنام اللقاء قدم الطرفان بعضهما للبعض عدة كتب في تاريخ روسيا والثقافة الإسلامية. 

 

الجمعية الدينية لمسلمي روسيا ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا تعززان التعاون المشترك

 

1 يوليو/تموز عام 2021 

التقى رئيس الجمعية الدينية لمسلمي روسيا المفتي ألبير حضرة كرغانوف مع المفوض السامي للأقليات الوطنية التابع لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا السيد كايرات عبد الرحمانوف 30 يونيو/حزيران العام الجاري في العاصمة الروسية موسكو. كما حضر اللقاء صالح حضرة إبراهيموف ، مستشار مفتي جمهورية تتارستان للشؤون الخارجية والنائب الأول لمفتي جمهورية داغستان عبد الله حضرة أدجيمولايف. 

وناقش الطرفان عدة قضايا هامة بما فيها تجربة المنظمات الدينية الإسلامية في مجال تعزيز الحوار بين الأديان والأعراق ومنع انتشار الأفكار المتطرفة وحماية حقوق المؤمنين  وتغيير نظام التعليم الديني. 

وكُرس اللقاء لمناقشة اتجاهات محتملة للتعاون على الساحة الدولية وإجراء فعاليات مشتركة وتطبيق تجربة المنظمات الإسلامية الروسية في مجال إحلال السلام والوئام بين الأديان والأعراق. 

وأخبر ألبير حضرة الضيوف الكرام بأن الجمعية الدينية لمسلمي روسيا نشنّ سياسة متسقة على المنصة الخارجية أساسها التزام بمبادئ القانون الدولي والاحترام المتبادل ، وشدد على أن الزملاء الدوليين يعتبرون الجمعية الدينية لمسلمي روسيا بأنها منظمة صديقة وموثوقة بالنسبة للعالم الإسلامي كله. 

 كما لفت ألبير حضرة انتباه المفوض السامي إلى موقف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، الذي قال خلال المؤتمر الصحفي الكبير الذي عُقد في ديسمبر/ كانون الأول عام 2020 إن هناك علاقات مستقرة وطويلة الأمد بين روسيا والعالم العربي والإسلام ، وتقيم روسيا هذه العلاقات تقييما عاليا وسوف تساهم بشكل أكبر في تطويرها. 

ووجه السيد كايرات عبد الرحمانوف جزيل الشكر لإدارة الجمعية الدينية لمسلمي روسيا على الترحيب الحار مشيرًا إلى العمل المهم والملموس الذي تقوم به الأقسام الإقليمية التابعة للجمعية الدينية لمسلمي روسيا حيث تم التوصل إلى اتفاقيات حول المزيد من التعاون المشترك بين الطرفين. 

وسابقا قد حضر المفوض السامي لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا الاجتماع مع أعضاء الغرفة الاجتماعية لروسيا الاتحادية ، و خلال هذا الاجتماع أطلع نائب أمين الغرفة الاجتماعية ألكسندر شكولنيك  السيد عبد الرحمانوف بأن الغرفة الاجتماعية تجري حوارًا دوليًا نشطًا ، ومنذ عام 2011 انضمت ألى هيئة الجمعية الدولية للمجالس الاقتصادية والاجتماعية والهيئات المماثلة ، وهي منظمة توحد مؤسسات المجتمع المدني من 75 دولة حول العالم. 

كما قال ألبير حضرة عن النشاط الذي تقم به مركز للحماية القانونية والتكيف الاجتماعي والثقافي للمهاجرين "روسميغرانت" حيث أطبق المركز الموقع الإليكتروني لتقديم المساعدة للمهاجرين وسلسلة من الكتيبات بعنوان" أبجديات المهاجرين " بأربع لغات ، بالإضافة إلى 40 مقطع فيديو تدريبي بأربع لغات. ويُعتبر هذا المشروع فريدا من نوعه  في أوساط المنظمات الدينية الروسية. 

كما أعاد ألبير حضرة غلى الذاكرة أنه من المتوقع أن تجري في سانت بوطرسبورغ مؤتمر عالمي لرؤساء الدول والبرلمانيين وزعماء الأديان العالمية حول الحوار بين الثقافات والأديان في عام 2022 ، فدعا وفد منظمة الأمن والتعاون في أوروبا للكشاركة في  هذه الفعالية. 

وأردف سماحة المفتي قائلا إن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا مفتوحة للجميع ، لكن في نفس الوقت من الضروري وجود إطار رقابة موضوعي لعضوية منظمات المجتمع المدني ، وهذه اللحظة ، كما نعلم ، مسجلة في قانون هلسنكي النهائي وعدد من وثائق منظمة الأمن والتعاون في أوروبا الأخرى. 

وفي ختام اللقاء ، قبل السيد عبد الرحمانوف مقترح المفتي ألبير حضرة بشأن استعداد الجمعية الدينية لمسلمي روسيا تقديم المساعدة الضرورية لمكتب المفوض السامي لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا. 

 

 

اجتماع مؤتمر دارتموث عشية لقاء بوتين وبايدن في جنيف

9 يونيو/حزيران عام 2021

شارك رئيس الجمعية الدينية لمسلمي روسيا المفتي ألبير حضرة كرغانوف في الاجتماع العام لمؤتمر دارتموث الذي عقد في يومي 8-9 يونيو/حزيران العام الجاري ، وذلك عشية لقاء الرئيسين الروسي والأمريكي المقرر إجراؤه 16 يونيو/حزيران. وخلال الاجتماع ، ناقش المشاركون تطوير التعاون الروسي الأمريكي في مختلف المجالات في سياق التحديات العالمية ، بما في ذلك جائحة فيروس كوفيد-19.

إن مؤتمر دارتموث يجمع خبراء مشهورين وشخصيات عامة من روسيا والولايات المتحدة ، وعقد لأول مؤتمر دارتموث في كلية دارتموث في عام 1961 لوضع تدابير لتحسين التفاهم المتبادل بين شعوب الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة.

ويعتبر مؤتمر دارتموث منصة غير عامة للتفاعل بين روسيا والولايات المتحدة ، وعقدت المؤتمرات اللاحقة حتى عام 1990.

وأعيد إحياؤها في عام 2014 وما زالت مستمرة حتى اليوم تحت رعاية يفغيني بريماكوف وهنري كيسنجر. ويشترك في لقاءات دارتموث وزراء سابقون للبلدين وموظفو إدارات رؤساء الدولتين ودبلوماسيين رفيع المستوى من قيادة وزارة الخارجية الروسية ووزارة الخارجية الأمريكية وشخصيات بارزة في المجالات العسكرية والسياسية والاقتصادية والدينية والصحفية.

وخلال هذه الاجتماعات المغلقة تم تقديم عادةً ما خرائط الطريق لحل الخلافات وتعزيز التعاون بين روسيا والولايات المتحدة في مختلف المجالات ، وثم تُتقل هذه المقترحات إلى الكرملين والبيت الأبيض.

وفي الوقت الحالي كما قبل 60 عامًا يحاول مشاركون الموتمر وضع آلياتمشتركة لتقييم الوضع السياسي والاقتصادي في العالم بأسره وتقديم مقترحات من أجل توسيع التعاون بين روسيا والولايات المتحدة والتغلب على التناقضات على المستوى السياسي الرسمي وإيجاد الحل للمشاكل العالمية الحديثة.

مشاركة الجمعية الدينية لمسلمي روسيا  في منتدى

2 يونيو/حزيران عام 2021

شارك ممثلو الجمعية الدينية لمسلمي روسيا بشكل افتراضي في المنتدى بعنوان"الشرق والغرب وروسيا: تطورالمواجهة العالمية" والذي عُقد في قاعة المؤتمرات بدار النشر "موسكوفسكي كومسوموليتس".

وكان من منظّمي المنتدى المعهد الدولي لتنمية التعاون العلمي ومعهد الدراسات الشرقية التابع لأكاديمية العلوم الروسية بالإضافة إلى دار النشر "موسكوفسكي كومسوموليتس".

أدارت المناقشة إيلينا بونوماريفا ، رئيسة المعهد الدولي لتنمية التعاون العلمي.

المتحدثون الرئيسيون هم: فيتالي نومكين ، المشرف العلمي في معهد الدراسات الشرقية التابع لأكاديمية العلوم الروسية ونيكولاي فافيلوف ، مؤسس الموقع الإيلكتروني "جنوب الصين" ، موظف في لجنة العلاقات الخارجية لحكومة سانت بطرسبرغ وفلاديمير جاريخين ، نائب مدير معهد بلدان رابطة الدول المستقلة ووسيم كلادجية ، الطبيب ومنسق منتدى "الوسطية" في لبنان.

وتتاول الخبراء في خطاباتهم بعض المشاكل المعاصرة والتحديات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية المعقدة التي يواجهها كل العالم اليوم ، وشددوا على أن ميزان القوى في المجال الجيوسياسي قد تغير بشكل كبير في السنوات الأخيرة ، فإنه من الضروري البحث عن طرق جديدة لتنسيق الجهود وإنشاء آليات جديدة للتعاون لحل هذه المشاكل.

وفي ختام الفعالية ، تمكّن المستمعون من الاستوديو والمتصلون عبر الإنترنت من طرح أسئلتهم للخبراء المحترمين ، بالإضافة إلى التعبير عن وجهة نظرهم بشأن المشكلات التي تم التعبيرعنها خلال المنتدى.

تطور فن الخط الإسلامي في جمهورية القرم

27 مايو/أيار عام 2021

أعلنت الإدارة الدينية لمسلمي جمهورية القرم ومدينة سيفاستوبول عن إطلاق الدورات والدروس في فن الخط الإسلامي.

ويتضمن برنامج المشروع الأول في القرم دورة الدروس في فن الخط العربي ودراسة تاريخ فن الخط والكتابة ، ويهدف هذا المشروع لإحياء أحد أنواع الفنون في جمهورية القرم - الخط الإسلامي (العربي).

وهناك أكثر من 350 مكانًا مقدساً في شبه جزيرة القرم ويتزايد عددها كل عام. ولذلك يقترح المعماريون الشباب مشاريع جديدة للمساجد ، حيث تكون الزخرفة الداخلية تُزيّن بسور من القرآن الكريم بالإضافة إلى زخارف نباتية.

وأصبح الخط والزخرفة ، كأشكال زخرفية لتجسيد الأفكار حول التنوع اللامتناهي وجمال العالم الذي خلقه الله سبحانه وتعالى، أساساً للإبداع الفني للمسلمين.

ويمكن للراغبين في دراسة فن الخط العربي إرسال طلب إلى البريد الإلكتروني التالي: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

الجمعية الدينية لمسلمي روسيا والإدارة الدينية لمسلمي جمهورية تاتارستان ناقشتا آفاق تعزيز التعاون المشترك

26 مايو/أيار عام 2021

التقى رئيس الجمعية الدينية لمسلمي روسيا المفتي ألبير حضرة كرغانوف بمباركة مفتي جمهورية تاتارستان كامل حضرة ساميغولين مع صالح حضرة إبراغيموف ، الإمام المحتسب في نيجنكامسك في منطقة جمهورية تتارستان ومستشار مفتي جمهورية تتارستان للشؤون الخارجية.

وناقش الطرفان خلال الحوار الأخوي قضايا تعزيز التعاون في مجال تعليم الشباب والحفاظ على التقاليد الوطنية والمشاكل التي تواجهها الأمة الإسلامية على الصعيد الدولي في الوقت الحالي ، بالإضافة إلى آفاق واتجاهات محتملة للتعاون المشترك بين المنظمتين في المجال الإنساني والتعليمي.

كما وافق الطرفان بعضهما مع البعض في ما يخص بضرورية تبلورة منهج لبق وحذر عند تسليط الضوء على القضايا الدينية والوطنية في الفضاء الإعلامي.

وعلاوة على ذلك أطلع المفتي ألبير حضرة الضيف الكريم على الأنشطة التي تقوم بها الجمعية الدينية لمسلمي روسيا وأقسامها الإقليمية وعلى المشاريع الجديدة مثل مركز للمساعدة القانونية والتكيف الثقافي للمهاجرين "روسميغرانت".

مسلمو موسكو يفتقرون إلى المساجد

17 مايو/أيار عام 2021 

المسجد ليس مجرد مكان للقيام بالصلاة ، وبالنسبة لكل المسلم ، فإنه نوع من المركز الروحي والتربوي لدراسة  أركان الدين الإسلامي وتعزيز التضامن الإسلامي والوحدة الوطنية للمجتمع. لكن العاصمة الروسية موسكو تعاني من نقص المساجد بشكل يديد 

وأما الكثير من المسلمين المهاجرين من القوقاز وباشكيريا وتتارستان ومناطق أخرى ، الذين يعيشون منذ فترة طويلة في موسكو وضواحيها، فإنهم لا يتمتعون بفرصة جيدة للقيام بالصلاة في يوم الجمعة  ، وسبب ازدحام السيارات والأشخاص بالقرب من المساجد في استياء السكان المحليين. 

ومن أجل معالجة هذه المشكلة الجادية ، أيد رئيس بلدية موسكو سيرغي سوبيانين مشروع الجمعية الدينية لمسلمي روسيا الرامية لبناء مركز روحي وتعليمي وثقافي سيضم إنشاء مسجد جديد ومنطقة ترفيهية حديثة في موسكو الجديدة في منطقة كوموناركا. 

هذا ما لفت الانتباه إليه مفتي موسكو ، رئيس الجمعية الدينية لمسلمي روسيا ، البير حضرة كرغانوف ، في خطبته بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك. وأكد المفتي مرة أخرى أنه للأسف الشديد ، لم يتمكنوا جميع المسلمين ، من  دخول المساجد للقيام بصلاة العيد في هذا العام بسبب الإجراءات الصحية لعدم انتشار فيروس كورونا في العاصمة الروسية 

وإن شاء الله ستكون في موسكو أكثر مساجد وسيعيش عشرات ملايين المسلمين في وقت قريب، حتى تُتاح الفرصة لمسلمي روسيا للحضور بحرية بيوت الله تعالى والقيام بالصلاة فيها. 

 

 

 

الرئيس الروسي وقع على أمر منح البير حضرة كرغانوف بميدالية وسام الاستحقاق الوطني من الدرجة الثانية

18 مايو/أيار عام 2021 

منح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين  بموجب المرسوم الرقم 293 المؤرخ ب18 مايو/أيار عام 2021 رئيس الجمعية الدينية  لمسلمي روسيا ، مفتي موسكو ألبير حضرة كرغانوف بميدالية وسام الاستحقاق الوطني من الدرجة الثانية على مسامهته الملموسة في الحفاظ على التقاليد الدينية والروحية والثقافية وترسيخها في المجتمع وتعزيز علاقات الصداقة بين الشعوب والقوميات التي تعيش في روسيا الاتحادية 

 

20.07.2021
Проповедь по случаю наступления Курбан Байрам 2021 года
15.07.2021
МИА "Россия Сегодня". О взаимодействии между религиозными организациями традиционных конфессий
15.07.2021
О строительстве Межрелигиозного социально-просветительского культурного центра в Коммунарке
15.07.2021
14.07 в пресс-центре МИА "Россия сегодня" состоялась онлайн-конференция в преддверии Курбан-байрама
30.06.2021
Участие делегации ДСМР на торжествах посвящённых Дню принятия ислама в Волжской Булгарии
10.06.2021
Глава Духовного собрания мусульман России встретился с Президентом Республики Татарстан
08.06.2021
Выступление главы ДСМР, муфтия Альбир хазрата Крганова на «Изге Болгар жыены»
20.05.2021
Ураза-Байрам (Ид аль-Фитр) 2021 год. Соборная мечеть "Мунира", г. Кемерово