أخبار

 

بتاريخ 7 أكتوبر/ تشرين الأول استضافت موسكو اجتماع المفتين الروس البارزين مع خادم الحرمين الشريفين ملك المملكة العربية السعودية سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

 

وخلال الحوار الدافئ اعرب جلالة الملك عن ارتياحه ومن دون مبالغة للنتائج التي أسفرت عنها زيارته التاريخية لروسيا، معرباً عن تقديره لدور الرئيس فلاديمير بوتين في التطور الديناميكي للبلاد. وأشار الضيف الكبير إلى مساهمة القيادة الروسية في القضية النبيلة المتمثلة في تعزيز الحوار بين الأديان، مؤكداً في هذا السياق على أن الإسلام يرفض رفضاً قاطعاً جميع أشكال العنف. كما أكد خادم الحرمين الشريفين إنه يشعر بالفرح من حقيقة أن المسلمين يحتلون موقعاً متميزاً في مجتمعنا المتعدد الجنسيات، ودعا المؤمنين إلى الحج إلى الأماكن المقدسة.

 

السيد الرَّئِيسِ الْمُحْتَرِمِ وَالْأَعْضَاءِ الْمُشَارِكُونَ فِي الْمُنْتَدَى الدُّوَلِيِّ. يسرني أَنْ أتقدم لِكُمْ بخالص الشكر على هذه الدعوة الكريمة بِالنِّيَابَةِ عَنِ الْجَمْعِيَّةِ الدينية لِمُسْلِمِي رُوسِيا وَزملَائِي مَنْ الْغُرْفَةِ الْاِجْتِمَاعِيَّة

يَدْعُو اللَّه سُبْحَانهُ وَتُعَالَى فِي الْقُرْآنِ الْكَرِيمِ جَمِيعَ شُّعُوبِ الْعَالِمِ إِلَى الْحِوَارِ وَمَعْرِفَةِ بَعْضهُمْ الْبَعْضَ. يُقَوِّلُ سُبْحَانهُ وَتُعَالَى في القرآن الكريم :" يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّعَلِيمٌ خَبِيرٌ" ( سُورَةُ الْحُجْرَات).