أخبار

 ناقش المشاركون في الطاولة المستديرة الاعلامية المتعددة للرابطة الروسية لحماية الحرية الدينية (RARS) التي عقدت في وكالة الانباء الدولية "روسيا اليوم"، انتهاكات حقوق المؤمنين في أوكرانيا . وخلال الفعالية تم تقديم وبحث تقرير الخبراء تحت عنوان "تقرير حول مسألة الكنيسة في أوكرانيا" الذي تم إعداده بالاشتراك مع مكتب موسكو لحقوق الإنسان.

وفي كلمته قال رئيس الجمعية الدينية لمسلمي روسيا ، عضو المجلس الاجتماعي للاتحاد الروسي ، ألبير حضرة كرغانوف:

 

خلال زيارة رئيس الجمعية الدينية لمسلمي روسيا إلى جمهورية تشوفاشيا ، عُقدت جلسة لأئمة المنطقة في دار استقبال المفتيات في مسجد "مسلم". وبدأ الاجتماع بتلاوة آيات من القران الكريم ، وبعدها استذكر المشاركون في الاجتماع الزعماء الدينيين الذين غادروا هذا العالم إلى دار الاخرة ، ومن ضمنهم الإمام أخوند نور سالم حضرة.

 

وفي بداية اللقاء، تحدث الشيخ المفتي ألبير حضرة الذي وجه الشكر والامتنان للمشاركين وقال: "أيها الأئمة الأعزاء ، والطلاب ، والأساتذة المحترمين، يسعدني جدا هذا اللقاء معكم اليوم. في البداية، أود أن أعرب عن امتناني لكل من شارك بشكل مباشر في إعادة بناء مدرسة "غولستان" ، وبناء المساجد ، وكذلك لكل من ساهم في تطوير الإسلام في تشوفاشيا".

 

من أجل تحسين إجراءات حل النزاعات بين الأعراق والديانات، في نوفمبر 2017، تم إنشاء فريق عمل حول الوساطة بين الأعراق والديانات في إطار لجنة الغرفة الاجتماعية حول تنسيق العلاقات بين الأعراق والديانات.

يجمع فريق العمل خبراء في مجال الوساطة الاجتماعية لتسهيل التنفيذ في مناطق "الاستراتيجية السياسة الدولة الوطنية لروسيا الاتحادية للفترة حتى عام 2025". تضمن فريق العمل العلماء - علماء الإثنولوجيا، علماء النفس، علماء الصراع، ممثل الطوائف، الوسطاء المحترفين – الممارسين.

في 20 ديسمبر، في الاجتماع الجاري لفريق العمل، تمت مناقشة قضايا العمل المستقبلي لفريق العمل في إطار تنفيذ النسخة الجديدة من مفهوم سياسة الهجرة التي وافق عليها الرئيس ف. بوتن والنظر في قضايا اجتماع المجلس بين الأعراق لدى الرئيس الروسي في 26 أكتوبر 

قدم تلاميذ مدرسة يوم الأحد التابع للإدارة الدينية لمسلمي مدينة موسكو والمنطقة الوسطى " مفتيات موسكو " أعمالهم في مسابقة الرسم "أبطال الخلود" ، التي أقيمت في إطار مشروع "ربط الأزمنة" بدعم من حكومة مدينة موسكو. وجرت فعاليات المسابقة في مقر "مفتيات موسكو".

وتشكلت هيئة التحكيم الرئيسية من قدامى المحاربين الذين شاركوا الحرب الوطنية العظمى ومن معلمي المدرسة الحاملة لاسم" زين الله ايشان راسوليف".

وخلال الحدث ، لم يظهر الأطفال إبداعهم فحسب ، بل تحدثوا أيضًا عن تاريخ ومآثر اجدادهم. وقبل إعلان النتائج ، قرأ أحمد-أبي غزيزوف قصائد من تأليفه الخاص امام الضيوف ، كما سرد عليهم قصصاً من خدمته التي استمرت 33 عامًا في الأسطول الشمالي الروسي.

- أعزائي المشاركين ، السيدة رئيسة الجلسة. أوجه التحية للمنتدى نيابة عن الجمعية الدينية لمسلمي روسيا. وأود القول، إن الحروب هي احدى الأسباب الرئيسية الجذرية لانعدام الجنسية لدى الكثيرين.

وتجدر الإشارة إلى ان النزاعات العسكرية من مختلف الأشكال والكثافة تحدث اليوم في العديد من مناطق العالم. ولا شك في أن تدخل دول ثالثة في الشؤون السيادية للدول الاخرى، دون مراعاة الخصائص التاريخية والوطنية والدينية والثقافية، يتسبب بتدمير بنية هذه الدول المترسخة على مدى قرون.

راغب بالتطرق بشكل خاص إلى المشكلة الإنسانية في سوريا. بصفتي عضوًا في البعثة الإنسانية الدينية المشتركة ، أبلغكم بأننا (الذين نمثل مختلف الأديان) قمنا بنقل أكثر من 120 طناً من المساعدات الإنسانية إلى سوريا. وتساعد منظماتنا الدينية في اعادة تأهيل وترميم ليس فقط المساجد والكنائس ، بل ومرافق ومؤسسات الرعاية الصحية أيضا. ونحن كثيرا ما نناقش موضوع مراعاة واحترام حقوق الإنسان. لكن في الكثير من الأحيان، تجري عمليات الدفاع عن حقوق البعض، مع انتقاص حقوق وحريات الآخرين.